صباح الخير لنزار قباني في عيد ميلاده

مرحبا نزار قباني. هي مجرد “صباح الخير”. تتقاسمها أنت وليليان. لك النصف ولها النصف. آه، عفواً..ليليان فتاة كنت أعرفها منذ سبعة عشر عاما. كانت يومها في الرابعة عشر من العمر، ولا تزال الى اللحظة هذه في الرابعة عشر من العمر. هاجرتْ الى أمريكا مع والدها. لا أعرف عنها أكثر. إلا أنها كانت بوابتي الأولى الى الحب. كتبت لها أولى كلمات الشعر، الذي كنت أجهله، وما زلت أجهله. قبل أن أتعرف الى كتاباتك، ومن ثم أنطلق في قراءتي للشعر بعيدا عنك وعن ليليان. لا بأس إن هجرناك أيها الدمشقي المحتال، أيها الولد الخائف الذي بكى في مستشفى الجامعة الأمريكية لأنه ظن أن الشعر أفلت من يديه. أنت خارج التصنيف، لأنك استثنائي، ولعلك الشاعر الذي لم تَعنِه يوماً معارك الكتابة التجريبية الزاحفة إلينا من أوروبا بأسمائها المتعددة. الكثيرون تنكروا لك، أنا أعرف بعضهم، وأعرف أنهم تراجعوا عن تنكرهم لك. هل تعلم كم من المرات حاولت تقليدك، وتقليد نبرة صوتك. كنت أقف في مطبخ بيتنا المؤلف من غرفة واحدة فقط، بعد أن ينام أهلي وإخوتي، فأحمل كتابك “الاعمال الشعرية الكاملة-1” بعصبية وأجمع صوتي في الحنجرة، أجمعه ملياً كي يبدو كصوتك الرجولي، ثم أبدأ. كانت أمي تستيقظ غاضبة “أما زلت تقرأ؟ نَمْ..فغداً مدرسة”. لكنني كنت أنكرك أمام الأصدقاء. بصراحة، أنت لعنتنا. لم يطرق أحد باب الشعر بالأصابع التي طرقت أنت بها. حتى محمود درويش، لم يبدأ كتابة الشعر الا متأثرا بك في ديوانه الأول “عصافير بلا أجنحة”. حملت أنت الشعر ودُرتَ به على عتبات البيوت، ليتقاسم كيس النايلون ذاته الذي فيه ربطة خبز. فيما كان بعض الشعراء يحاولون حفر أسمائهم العربية على عتبات النخب الثقافة الأوروبية. هكذا كانت الجرعة الأولى من هذا السم اللذيذ-الشعر، تزحف ككتلة شوك داخل عروقي البارزة خارجة من إبرتك، فيما أنا مقيد لـ “ليليان”، كأبله مقيد الى كرسي هزاز، ليس أمامه سوى أن يستمر بالدفع الى الأمام والخلف وهو محكوم بالبقاء في مكانه. ليليان عرَّفتْني على مسخ جميل إسمه الحب، ونزار عرفني الى تعويذة إسمها الشعر. وفي كل مرة أحاول الكتابة، يحضر على ورقتي المسخ مُغلِّفاً جسده العاري بالتعويذة تلك. ليتني عرّفتُ نزار قباني على ليليان، وليليان على نزار قباني. لاستطعتُ ربما هجرَهما الى الأبد. على كل حال، صباح الخير نزار، صباح الخير ليليان..صباح الخير مستر “فالنتاين”.

مازن معروف – جريدة النهار 2009

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s