دبوس ملوَّن

وجهي

يشبه المسيح

لكنني لست حطابا ً

لأعمل من عظامي

صليبا ً

وأعلق عليه جسدي

كمعطف المختبرات المتسخ.

ذات يوم

سأفرغ فمي من الابتسامات

وأدهسها بلا شفقة

كما يدهس طفل نَفَساً مذعوراً

داخل رئتي

هناك،

في الممرات الضيقة

حيث يصدف

أن تجد عصفورا ً يابس

معلقا ً بدبوس ملوَّن

ظن أنه واقف على غصن

وأنها بعد قليل

ستمطر

فتفتح له يد ٌ النافذة

وتنقذه

من موجات السعال الطويلة

التي تنتابني.

من كتابي “ملاك على حبل غسيل” – دار رياض الريس 2012

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s