اعتراف


أحبكِ
بما يكفي
لإطلاق ابتسامة صغيرة
في الصباح
وقراءة فيكتور هيغو
بما يكفي
لإصلاح ستائر غرفتي
وتناول وجبة الفطور بهدوء تام.
لإضاءة شمعة واحدة
أمام الإسكوا
لصنع مجسّم هذا الكوكب
وتحطيمه
بضربة واحدة..
دون الشعور بالأسف
لموت الأصدقاء
الجماعي
بما يكفي
لأحيا بضع ثوان إضافية
أدمدم خلالها
في أذنك الصغيرة
أحبكِ

من كتابي “الكاميرا لا تلتقط العصافير” – 2004

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s