خردة

لكنك حزينة
وأنا
ليس عندي جوربٌ إضافي
أبتاع به
ابتسامة لكِ
ولا شاشة تلفزيون معطّل
أرسمك داخلها
فتاةً
تحمل دبَّها المفتوق
الذي يبكي
لسبب لا نعرفه..
وأنت حزينة
وأنا
زيز مقلوب على ظهره..
ولأن الطقس مسالم
تُضاف نباتات قطن إلى المشهد،
وتجلس الفتاة على ركبة الحديقة
تعلّق على وجه الدب
غمازتين..
يمتلئ بطنه بالقطن
وعيناها بالدموع..
لكن الزيز
ينهض فجأة
مغادراً المشهد بلؤم
في أول عربة خردة
لأنه تَعِبٌ
من فشل التحوُّل
إلى زرّ
بالنظر بهذه الطريقة إلى السماء

من كتابي “ملاك على حبل غسيل” – دار رياض الريس 2012

2 thoughts on “خردة

  1. عزيزتي هيفاء
    شكراً جزيلاً على ملاحظاتك وأعتذر على تأخري كثيراً في الرد على رسالتك
    يسعدني أن تتواصل معك قصائدي
    محبتي
    مازن

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s